أخبارمال وأعمال

سوني تخفض إنتاج PS5 بسبب نقص المكونات

يبدو أن أزمة أشباه الموصلات وسلاسل التوريد التي ضربت العالم لن تنتهي في أي وقت قريب. وحسب تقرير من بلومبيرج، قررت سوني خفض إنتاج PS5 بسبب نقص المكونات الداخلية. حيث كانت تتوقع تجميع 16 مليون وحدة بين أبريل 2021 ومارس 2022، لكن هذا الرقم تراجع إلى 15 مليون وحدة.

وتوقعت سوني في وقت سابق أنها ستبيع 14.8 مليون وحدة PS5 في هذه السنة المالية، لذا فإن التراجع الحالي لن يؤثر كثيرًا هذا العام، لكن التأثير يُتوقع أن يظهر في بدايات العام القادم. حيث أن إنتاج 16 مليون وحدة كان سيسمح لسوني بتوفير مخزون لتأمين الطلبات في العام القادم، لكن مع التراجع إلى 15 مليون وحدة ربما حدث أزمة مماثلة لما شهدناه بداية هذا العام.

وكشفت مصادر أخرى أن سوني تواجه مشكلة في الخدمات اللوجستية بالإضافة إلى توريد المكونات، بينما يواجه العالم نقصًا غير مسبوقًا في الشرائح الإلكترونية. ويقول تقرير بلومبيرج إن المكونات لا تصل دومًا في الوقت المحدد، كما أن عمليات التلقيح أدت إلى تعقيد العمليات في مناطق الإنتاج.

وتوقعت سوني في وقت سابق أنها ستبيع 22.6 مليون وحدة PS5 في السنة المالي التي تنتهي في أبريل 2022، لكن شركاء التصنيع يعتقدون أن هذا الهدف بعيد المنال. أو بمعنى آخر، لا تتوقع أن تحصل على PS5 بسهولة في أي وقت قريب.

تجدر الإشارة إلى أن سوني ليست الوحيدة التي تعاني من مشاكل نقص الشرائح الإلكتروني، فقد أعلنت Valve في وقت سابق اليوم أن جهاز الألعاب المحمول Steam Deck سيتأخر شهرين. وكذلك أبل التي خفضت إنتاجها من ايفون 13 لنفس السبب، بل وخسرت أيضًا 6 مليارات دولار من العوائد المحتملة في الربع المالي الأخير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى