أخبار

إيلون ماسك: ستارلينك لن تحظر وسائل الإعلام الروسية إلّا تحت تهديد السلاح

طلبت مؤخرًا بعض الحكومات الغربية من إيلون ماسك أن يستخدم خدمة ستارلينك في حظر بعض وسائل الإعلام الروسية عن استخدام الإنترنت الفضائي الخاص بها، ولكن مؤسس سبيس إكس رفض ذلك وقال أنّه لم يحظر وسائل الإعلام إلّا تحت تهديد السلاح!

وحسب ما ذكر ماسك في تغريدة على تويتر فإن الطلب لم يأتي من أوكرانيا، وأضاف: “آسف لكوني مؤيدًا لحرية التعبير إلى أقصى حد”.

قال إيلون ماسك – رئيس شركة تسلا ومؤسس سبيس إكس ونيورالينك – أن شركة سبيس إكس ستغير أولوياتها مؤقتًا للتركيز على الأمن السيبراني والتغلب على تشويش الإشارات في ستارلينك، وهو قرار لاحظ أنه سوف يسبب تأخيرات طفيفة في إطلاق صاروخ ستارشيب القابل لإعادة الاستخدام، والأقمار الصناعية Starlink V2.

بذلك، تصبح شركة سبيس إكس في موضع خلاف مع أغلب الشركات الغربية التي منعت أو قيدت الوصول إلى وسائل الإعلام الروسية المدعومة من الحكومة في جميع أنحاء أوروبا، في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وفي 27 فبراير الماضي، قال الاتحاد الأوروبي أنه سيحظر وسائل الإعلام الروسية المدعومة من الدولة “روسيا اليوم وسبوتنيك” لدورها في نشر معلومات مضللة وأكاذيب لتبرير حرب بوتين. وسارعت منصات فيسبوك وتويتر ويوتيوب للامتثال لهذا الأمر.

جدير بالذكر أن وسائل الإعلام الروسية ليست الوحيدة التي تنشر أخبارًا كاذبة عبر الإنترنت، حيث لاحظ بعض المُحللين أن أوكرانيا تستخدم وسائل الإعلام في التضليل حول العمليات العسكرية الروسية، ولتضخيم إنجازاتها العسكرية. لدرجة أنها نشرت بعض المقاطع التي اتضح لاحقًا أنها من لعبة ARMA III العسكرية.

قد يهمك أيضًا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى