أخبارمال وأعمالمميز

إنفيديا قد تنسحب من صفقة Arm

بعد قرابة عامين من الإعلان عن نية إنفيديا الاستحواذ على Arm البريطانية، يبدو أن الشركة الأميركية سوف تنسحب من الصفقة بعدما لاقت معارضة قوية في الولايات المتحدة وأوروبا والصين. تقريبًا لم يريد أي طرف إتمام صفقة الـ 40 مليار دولار سوى إنفيديا و Arm وسوفت بانك، كونهم الأطراف الرئيسية فيها!

يأتي هذا وفقًا لتقرير من بلومبيرغ، ذكر أيضًا أن مجموعة سوفت بانك المالكة للعلامة التجارية ARM قد تبدأ قريبًا بالإعداد لطرح Arm Holdings للاكتتاب العام في البورصة.

تُعرف إنفيديا بأنها شركة بطاقات رسوميات في المقام الأول، بينما تنتج Arm معظم مكونات المعالجة المركزية المحمولة، وكان الاستحواذ مرتبط بتطلعات إنفيديا للذكاء الاصطناعي في المقام الأول.

حيث صرّح الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا في الإعلان عن الصفقة عام 2020:

“الذكاء الاصطناعي هو أقوى قوة تقنية في عصرنا وقد أطلق موجة جديدة من الحوسبة. من أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بالذكاء الاصطناعي ستنشئ إنترنت أشياء جديدًا أكبر بآلاف المرات من إنترنت الأشخاص اليوم. ستؤدي مجموعتنا إلى إنشاء شركة في وضع رائع يناسب عصر الذكاء الاصطناعي”.

وبعد الأخبار عن توقف الصفقة يبدو أن إنفيديا سوف تستكمل أهدافها المتعلقة بالذكاء الاصطناعي وحدها.

وعلى الرغم من أن إلغاء الصفقة قد يبدو مفاجئًا للبعض، إلا أن أي متابع لأخبار الصفقة منذ بدايتها سيتفهم ما جرى بكل تأكيد. فمنذ الإعلان عنها واجهت اعتراضات قوية من أغلب الشركات التقنية الكبرى.

كما أن إلغاء الصفقة يعني عودة Arm للمنافسة في سوق المعالجات المحمولة الذي أصبح تنافسيًا للغاية، خاصةً بعدما بدأت شركات أبل وسامسونج ومايكروسوفت بتصنيع معالجاتها الخاصة.

اقتراحات المُحرر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى