ألعاب

تعاون إنفيديا وإل جي لتقديم الألعاب السحابية على التلفزيون

إن سألتني عن مستقبل الألعاب قبل عامين، كنت سأخبرك عن ألعاب الموبايل. لكن بعد التطوّر الكبير في الخدمات السحابية بالآونة الأخيرة، أصبحت الألعاب السحابية هي المستقبل بلا شك. وفي هذا الإطار أعلنت كلًا من إنفيديا وإل جي عن تعاون لتقديم الألعاب السحابية على شاشات التلفزيون الذكية من الأخيرة.

حيث ستطلق إنفيديا نسخة تجريبية من خدمة GeForce Now على بعض شاشات التلفزيون الحديثة وفقًا لبيان صحفي من إل جي.

وتتوفر خدمة GeForce Now بالفعل على أجهزة الكمبيوتر الشخصية التي تعمل بنظام ويندوز والماك، والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية. ولكن مع شراكة إل جي الأخيرة، ستتوفر الخدمة على مجموعة من أجهزة التلفزيون، مثل طرازات LG 4K OLED QNED Mini LED و NanoCell TV.

ذو صلة: سامسونج تعمل على خدمة ألعاب سحابية لشاشات Tizen OS

من المتوقع أن تتيح الخدمة للاعبين إمكانية تشغيل الألعاب على شاشات إل جي والانتقال إلى اللعب على أي جهاز آخر دون فقدان التقدّم في اللعبة.

وسيتم طرح التطبيق هذا الأسبوع على شاشات إل جي التي ذكرناها في الأعلى ويمكنك تنزيلها عبر متجر المحتوى من إل جي.

وتتوفر أكثر من 35 لعبة مجانية، بما في ذلك Rocket League و Destiny 2، ويمكنك شراء العديد من الألعاب الأخرى. كما أنّك لن تحتاج إلى أي أجهزة إضافية للعب، لكنك ستحتاج إلى وحدة تحكّم متوافقة.

وجاء في بيان إل جي:

“تتضمن وحدات البكسل ذاتية الإضاءة في LG OLED الألوان الأكثر حيوية وأعمق درجات اللون الأسود لجعل البيئات والشخصيات داخل اللعبة أكثر واقعية من أي وقت مضى. توفّر تلفزيونات LG أيضًا وقت استجابة فائق السرعة يبلغ 1 مللي ثانية وتأخير إدخال منخفض للغاية، للحصول على مرئيات أكثر سلاسة وتحكمًا أفضل وميزة رئيسية على المنافسين”.

ضع في اعتبارك أن الحد الأقصى لتشغيل الألعاب يبلغ 60 إطار في الثانية ودقة 1080p، وهذا طبيعي لأن شاشات التلفزيون من إل جي ليست شاشات ألعاب في المقام الأول. ولكن إنفيديا صرّحت أنها تخطط لتحسين التطبيق باستمرار عبر التحديثات بالشراكة مع إل جي حتى عام 2022.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى