أخبارتكنولوجيا المستقبل

تعاون بين سوني وهوندا لإطلاق سيارة كهربائية في 2025

لا يخفى على أحد انطلاق قطاع السيارات تجاه السيارات الكهربائية بعد هيمنة شركة تسلا على المرتبة الأولى في قائمة القيمة السوقية للشركات بهذا المجال. وفي هذا الإطار، ظهرت مؤخرًا بوادر تعاون بين سوني وهوندا لإطلاق سيارة كهربائية جديدة.

حيث تُخطط الشركتين لتشكيل شركة جديدة لتصميم وبيع السيارات الكهربائية، ولم يتم الانتهاء من المشروع بعد، لكن الشركتين وقعتا مذكرة تفاهم توضّح نيتهما. ومن المتوقع أن يتم تشكيل الشركة الجديدة – التي لا تحمل اسمًا حتى الآن – في وقت لاحق هذا العام، مع التخطيط لبيع أول سيارة كهربائية من إنتاجهما في عام 2025.

حسب التقارير، ستعمل هوندا على تصنيع النموذج الأول، مع تسليم الشركة الجديدة تصميم السيارة وتطويرها ومبيعاتها، بينما تعمل سوني على تطوير منصة خدمة التنقل. وتهدف الشراكة إلى مزج خبرة هوندا في صناعة السيارات وتسويقها، وإمكانيات سوني في مجسمات الصور والاتصالات والترفيه.

وقال كينيشيرو يوشيدا، الرئيس التنفيذي لشركة سوني في بيان:

“هدف سوني هو ملء العالم بالعاطفة من خلال قوة الإبداع والتكنولوجيا. من خلال هذا التحالف مع شركة هوندا، التي اكتسبت خبرة عالمية واسعة وإنجازات في صناعة السيارات على مدار سنوات عديدة وتستمر في تحقيق إنجازات ثورية في هذا المجال، نعتزم البناء على رؤيتنا المتمثلة في جعل مساحة التنقل مساحة عاطفية، والمساهمة في تطوير التنقّل المتمحور حول السلامة والترفيه والقدرة على التكيف”.

جدير بالذكر أن شركة سوني أعلنت في وقت سابق عن نموذج أولي من سيارة كهربائية باسم Vision-S.

وصرّح الرئيس التنفيذي لشركة هوندا، وتوشيهيرو ميب:

“تهدف الشركة الجديدة إلى الوقوف في طليعة الابتكار والتطور والتوسع في التنقل حول العالم، من خلال اتباع نهج واسع وطموح لخلق قيمة تتجاوز توقعات العملاء وخيالهم. سنفعل ذلك من خلال الاستفادة من أحدث تقنيات ودراية شركة هوندا فيما يتعلق بالبيئة والسلامة، مع مواءمة الأصول التكنولوجية لكلا الشركتين. على الرغم من أن سوني وهوندا شركتان تشتركان في العديد من أوجه التشابه التاريخية والثقافية، إلا أن مجالات خبرتنا التكنولوجية مختلفة تمامًا. لذلك، أعتقد أن هذا التحالف الذي يجمع نقاط القوة في شركتينا معًا يوفر إمكانيات كبيرة لمستقبل التنقل”.

قد تستغرب نوايا سوني بالتوجه نحو قطاع السيارات الكهربائية، لكنها أفصحت عن هذه النوايا قبل سنوات، خصوصًا في CES 2020 عندما استعرضت نموذج أولي من سيارة Vision-S، ثم طرحت نموذج جديد في CES 2022 باسم Vision-S 02. ويبدو أن الشركة اليابانية تحاول اللحاق بدرب التكنولوجيا وأن تكون سبّاقة في أحد المجالات الجديدة قبل ازدحام المنافسة عليها، وقد تعلّمت ذلك بلا شك من سوق الهواتف الذكية الذي لم تتطور معه بما فيه الكفاية لتُصبح هواتفها مجرد أيقونات يمكن لعدد قليل من الناس الحصول عليها.

اقتراحات المُحرر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى