أخبار

الإمارات تمنع طيران الدرون لأسباب ترفيهية والعقوبة تصل للسجن!

ذكرت وكالة أسوشيتد برس مؤخرًا عن قرار السلطات في الإمارات العربية المتحدة بمنع طيران الدرون – الطائرات بدون طيار – لأسباب ترفيهية داخل البلاد، في أعقاب الهجوم المميت الذي وقع الأسبوع الماضي على منشأة نفطية رئيسية خارج العاصمة أبو ظبي.

وفي يوم السبت الماضي، أصدرت وزارة الداخلية الإماراتية بيان يحذر مشغلي طائرات الدرون من المسؤوليات القانونية إذا تم ضبطهم وهم يحلقون بها بهدف الترفيه داخل الدولة. وذكرت أيضًا أن بعض الشركات التي تسعى لاستخدام الدرون في التصوير السينمائي يمكنها الحصول على تصاريح أمنية.

وذكرت صحيفة خليج تايمز أن العقوبات تشمل السجن ثلاث سنوات وغرامات تعادل حوالي 27 ألف دولار.

ويأتي هذا القرار ردًا على ضربات الدرون التي حدثت يوم الإثنين الماضي وتبناها الحوثيين المدعومين من إيران. في واحدة من أسوأ الهجمات حتى الآن على الأراضي الإماراتية، فجرت الضربات عدة شاحنات وقود وأثارت حرائق في المنطقة الصناعية المحيطة والمطار الدولي القريب، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ستة آخرين، حسب تقرير بلومبيرغ.

قد يهمك: درون Sony Airpeak S1 متوفر الآن للطلب بسعر 9,000 دولار!

وقال سفير الإمارات في واشنطن، يوسف العتيبة، إن صواريخ وطائرات مُسيّرة متورطة في الحادث.

وصرّح في مؤتمر افتراضي نظمه المعهد اليهودي للأمن القومي الأميركي: “عدّة هجمات – مزيج من صواريخ كروز وصواريخ باليستية وطائرات بدون طيار – استهدفت مواقع مدنية في الإمارات” وتابع العتيبة قائلًا: “تم اعتراض العديد منهم، ولم يتم اعتراض عدد منهم وفقد ثلاثة مدنيين أبرياء أرواحهم للأسف”.

وكشفت وكالة أسوشيتد برس أن لوائح الإمارات تقيّد بالفعل تحليق الدرون في المناطق السكنية، وبالقرب من المطارات وحولها وفوقها. ويُطلب من المستخدمين لهذه الطائرات – بموجب القانون – الحصول على شهادة من هيئة دبي للطيران المدني قبل تحليق طائراتهم في المجال الجوي الإماراتي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى