أخبارإلكترونيات

سامسونج تستعرض مميزات الشاشات القابلة للطي من إنتاجها

لا يخفى على أحد خبرة سامسونج الكبيرة في سوق الشاشات القابلة للطي اليوم، مع سيطرتها على قطاع الموبايلات في هذا السوق بهاتف Galaxy Z Fold 3 و Galaxy Z Flip 3. لدرجة أن جوجل تخشى إطلاق جهاز قابل للطي في الوقت الحالي قبل أن تتمكن من تصنيعه كما تفعل سامسونج.

ومن المميز أيضًا في هواتف سامسونج القابلة للطي أنها لم تعد باهظة الثمن كما كانت في السابق، أينعم لا تزال في متناول فئة قليلة من الناس، ولكن جهاز مثل Z Flip 3 مثلًا يبدأ سعره من 1000 دولار، أي نفس سعر الهواتف الرائدة هذه الأيام.

الشاشات القابلة للطي من سامسونج

عودة إلى موقع سامسونج المُخصص، فقد وضعت الكورية قسم كامل منه بعنوان Flex OLED لاستعراض شاشات OLED خاصتها التي يمكنها الطي بأكثر من طريقة. وكل طريقة منها تحمل الاسم التوضيحي الخاص بها: Flex Bar و Flex Note و Flex Square و Rollable Flex و Slidable Flex.

الشاشة هنا تحمل التصميم الصدفي، مثل المستخدم في هاتف Z Flip 3. بينما شاشة Flex Note تشير إلى المستخدمة في أجهزة اللابتوب القابلة للطي، ولدينا أيضًا Flex Square التي تشير إلى الشاشة المستخدمة في Z Fold 3.

ثم لدينا كلًا من Rollable Flex و Slidable Flex وكلاهما قيد التطوير حاليًا. ولكننا نتوقع أن تخرج في منتجات مثل الشاشة القابلة للتمديد LG Signature OLED TV R.

دعم HDR10+

تصدرت الشاشات القابلة للانزلاق الأخبار هذا العام بعدما كشفت Oppo عن الطراز التجريبي Oppo X. ومع ذلك، لا نتوقع أن يتوفر الهاتف في أي وقت قريب. وإن دل موقع سامسونج الجديد على شيء، فإنما يدل على طموحات سامسونج العالية جدًا في هذا السوق.

قد يهمك: هواتف سامسونج التي ستحصل على اندرويد 12

وتزعم سامسونج على موقعها أن شاشات OLED المرنة الخاصة بها تدعم درجات سطوع مرتفعة وكذلك HDR10+. كما يُقال أن تقنية Ultra Thin Glass الخاصة بها توفر حماية أفضل من الشاشات المنافسة.

ومن المزاعم الأخرى أيضًا أن شاشات سامسونج القابلة للطي يمكنها تحمّل ما يصل إلى 200,000 طية. أو ما يعادل 100 طية في اليوم لمدة خمس سنوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى