مال وأعمال

سامسونج تخطط لبناء مصنع أشباه موصلات في تكساس بتكلفة 17 مليار دولار

أثّر نقص أشباه الموصلات في السنوات الأخيرة على كثير من القطاعات، أو تقريبًا أي صناعة تدخل فيها صناعة الإلكترونيات. وأملًا في حل هذه المشكلة أعلنت سامسونج مؤخرًا عن نيتها بناء مصنع أشباه موصلات في تكساس الأميركية.

وقالت الكورية أنها سوف تستثمر ما يصل إلى 17 مليار دولار في المنشأة الجديدة، التي ستصنع رقائق متطورة للهواتف الذكية وتقنيات الجيل الخامس 5G والذكاء الاصطناعي، ضمن الكثير من التطبيقات الأخرى.

ومن المقرر أن يبدأ بناء مصنع أشباه موصلات سامسونج في العام المقبل، على أن يبدأ الإنتاج في النصف الثاني من عام 2024، وفقًا لجريدة وول ستريت.

ويأتي هذا في إطار جهود الولايات المتحدة لتعزيز إنتاج أشباه الموصلات في أميركا، في أعقاب النقص العالمي للشرائح الإلكترونية بعد إغلاق المصانع وارتفاع الطلب على أجهزة الكمبيوتر وغيرها من الإلكترونيات أثناء جائحة كورونا.

وكما ذكرنا في بداية هذا الخبر، أثّر هذا النقص على العديد من الصناعات حول العالم، حيث اضطر صانعو السيارات مثل فورد وجنرال موتورز إلى تعليق أو خفض الإنتاج في مصانعهم الأميركية بسبب انخفاض المعروض.

مصنع أشباه موصلات سامسونج

عملت الشركة الكورية على استكشاف بعض المواقع في عدّة ولايات أميركية قبل اتخاذ القرار بخصوص موقع المنشأة، ثم اختارت منطقة تايلور في ولاية تكساس بفضل الإعفاءات الضريبية السخية والحوافز التي تقدمها الولاية.

فضلًا عن قدرة المدينة على إدارة حالات انقطاع التيار الكهربائي وتوفير الكهرباء لمنشآت معينة في حالة انقطاع التيار.

وقال كيم كي نام، الرئيس التنفيذي لقسم Samsung Electronics Device Solutions، في بيان رسمي:

“بينما نضيف منشأة جديدة في تايلور، تضع سامسونج الأساس لفصل مهم آخر في مستقبلنا. ومع زيادة القدرة التصنيعية، سنكون قادرين على تلبية احتياجات عملائنا بشكل أفضل والمساهمة في استقرار سلسلة التوريد العالمية لأشباه الموصلات. نحن فخورون أيضًا بتوفير المزيد من الوظائف ودعم التدريب وتنمية المواهب للمجتمعات المحلية، حيث تحتفل سامسونج بمرور 25 عام على تصنيع أشباه الموصلات في الولايات المتحدة”.

قد يهمك أيضًا:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى