أخبارألعاب

انخفاض إنتاج نينتندو سويتش بسبب نقص الشرائح الإلكترونية

لا يخفى على أي متابع للقطاع التقني أن نقص الشرائح الإلكترونية تسبب بشلل في العديد من الشركات ونقص مخزون كثير من المنتجات، مثل أزمة بلاي ستيشن 5. ويبدو أن نينتندو هي الأخرى تواجه نفس المشاكل بعد الإبلاغ عن انخفاض في إنتاج سويتش بنسبة 20%.

يأتي هذا وفقًا لتقرير من Nikkei Asia جاء فيه أن نينتندو تنوي خفض عدد أجهزة سويتش التي تنتجها بحلول شهر مارس إلى 24 مليون وحدة بدلًا من 30 مليون وحدة كان مُخططًا إنتاجها خلال نفس الفترة.

وكانت العديد من المصادر أشارت في وقت سابق أن نقص الشرائح الإلكترونية هو السبب الرئيسي في عدم دعم تقنية 4K على جهاز سويتش OLED الجديد، ونفت الشركة هذا في أكثر من مناسبة، ولكننا لا نُصدّق هذا.

وفي بيان موجز، قال متحدث باسم نينتندو إن الشركة على دراية بنقص أشباه الموصلات، وتقوم بتقييم تأثيره على إنتاجها.

وذكر تقرير Nikkei Asia أن الطلب على أجهزة نينتندو سويتش انخفض بنسبة 37 في المائة خلال سبتمبر مقارنةً بنفس الفترة من 2020. وكان الطلب قد ارتفع بنسبة كبيرة خلال سبتمبر 2020 بسبب انتشار جائحة كورونا وبقاء أغلب البشر في المنزل، لتُصبح ألعاب الفيديو أحد أهم وسائل الترفيه. وكذلك ألعاب الموبايل التي تنتشر بين البالغين كما هو الحال بين المراهقين، على الأقل في مصر وفقًا لتقرير من AdColony.

ذو صلة: أبل تعمل على جهاز ألعاب محمول ينافس نينتندو سويتش

ويبدو أن إطلاق نينتندو جهاز سويتش مع شاشة OLED لم يساعد في دفع المبيعات للأمام، وربما يرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى التحديثات الطفيفة التي أجرتها الشركة على الإصدار الجديد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى