إلكترونياتمميزموبايل

MediaTek Dimensity 9000 5G: أول معالج 4 نانو من TSMC

إن اعتبرنا شركة كوالكوم هي أفضل شركة لإنتاج معالجات الموبايل في العالم، ستأتي شركة ميدياتك في المركز الثاني بلا شك. ومؤخرًا أعلنت عن معالج رائد جديد MediaTek Dimensity 9000 5G هو الأحدث تقنيًا من الشركة.

جاء الإعلان عن المعالج الجديد ضمن قمة MediaTek Summit، وتحاول الشركة من خلاله أن تدخل رويدًا رويدًا إلى سوق الهواتف الذكية الرائدة، بعدما كانت لاعبًا رئيسيًا في معالجات الهواتف المتوسطة والمنخفضة لفترة طويلة.

مميزات MediaTek Dimensity 9000 5G

بدايةً، يُعد معالج Dimensity 9000 5G هو أو شريحة إلكترونية من TSMC يتم إنتاجها بمعيار 4 نانومتر. وبالتالي يوفر كثافة أكثر بنسبة 6% مما يسمح بتوسيع قدراته الحوسبية، مع الحفاظ على كفاءة استهلاك الطاقة عند الحد الأدنى.

mediatek dimensity 9000 5G 2

ويُعد معالج Dimensity 9000 5G أول الشرائح الإلكترونية التي تحتوي على نواة Cortex-X2 بسرعة 3.05 جيجاهرتز. كما سيكون أول معالج يأتي مع تقنية بلوتوث 5.3 التي تحسّن من استقرار الاتصال وكفاءة استهلاك الطاقة وتجربة المستخدم بشكل عام.

قدرات المعالجة في Dimensity 9000 5G

يتكون معالج ميدياتك الجديد من إعداد 1+3+4.

فإلى جانب نواة Cortex-X2 هناك ثلاثة أنوية Cortex-A710 الفائقة بسرعة تصل إلى 2.85 جيجاهرتز، وأربعة أنوية Cortex-A510 بسرعة 1.8 جيجاهرتز.

ومع هذه الأنوية مجتمعة، تزعم ميدياتك أنها تتفوق على جميع معالجات اندرويد الحالية، وتقدّم قوة تماثل الموجودة في معالج A15 Bionic الموجود في ايفون 13.

كما سيكون معالج Dimensity 9000 5G أول من يدعم رام LPDDR5x بسرعات تصل إلى 7500 ميجابت في الثانية، وذاكرة تخزين مؤقت (كاش) 14 جيجابايت. وتقول ميدياتك أن الكاش سعة 14 جيجابايت يرفع الأداء بنسبة 7% مع تحسين استهلاك النطاق الترددي بنسبة 25%.

معالجة الرسوميات

يحتوي معالج ميدياتك الجديد على وحدة معالجة رسوميات Mali G710MP10 التي تتكون من 10 أنوية بترددات قصوى تبلغ 850 ميجاهرتز. وتساعد هذه الأنوية على تحسين الأداء بنسبة 35% واستهلاك الطاقة بنسبة 60% مقارنةً بهواتف اندرويد الرائدة الحالية.

mediatek dimensity 9000 5G 4

وكما يظهر في الرسم البياني، يتفوق أداء الرسوميات من Dimensity 9000 5G مقارنةً بمعالج A15 Bionic في الأداء طويل المدى للألعاب. لكن هناك شيء لم تذكره ميدياتك وهو التعامل مع ارتفاع درجة الحرارة.

حيث أن معالجات أبل معروفة بتعاملها الممتاز مع درجات الحرارة وتقديم أداء قوي لفترة طويلة دون التأثير على حرارة الجهاز، بينما معالجات اندرويد معروفة بارتفاع درجات الحرارة بشكل عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى