الذكاء الاصطناعيتكنولوجيا المستقبلمميز

هيونداي تعلن عن 400 مليون دولار لإنشاء معهد ذكاء اصطناعي و روبوتات في الولايات المتحدة

كانت هيونداي قد استحوذت على شركة بوسطن ديناميكس الأمريكية في نهاية ٢٠٢٠

استحوذت Hyundai على Boston Dynamics في نهاية ٢٠٢٠ ، و أدى ذلك إلى الكثير من الأسئلة المفتوحة حينها، كان أهمها لماذا يجب أن نفترض أن هذا الاستحواذ سيكون ناجحاً، مختلفًا بذلك عن عمليات الاستحواذ الماضية؟

(كانت شركة الروبوتات المتطورة البالغة من العمر 30 عامًا تعمل بشكل غير مريح لآخر ملاكها وهما Google و SoftBank ، لكن عملاق السيارات الكوري أصر على أن الأمور ستكون مختلفة معه) 

وفي تحديث جديد أعلنت الشركة صباح اليوم عن إطلاق “معهد بوسطن ديناميكس للذكاء الاصطناعي والروبوتات“، والذي يهدف إلى تطوير البحث في مجالات الروبوتيات والإنسان الآلي. يقع مقر المعهد الرئيسي في كيندال سكوير في كامبريدج، ماساتشوستس، ويديره مؤسس Boston Dynamics مارك رايبيرت ، الذي تنحى عن منصب الرئيس التنفيذي في نهاية عام 2019، تاركًا Rob Playter مدير العمليات منذ فترة طويلة لتولي زمام الأمور الإدارية.

يجدر التنويه أنه لطالما كان البحث جزءًا أساسيًا مما تفعله Boston Dynamics، وهو تقليد استمر منذ أن بدأَت في العمل على تسويق منتجاتها أو اختراعاتها.

قال رايبرت في بيان مرتبط بالأخبار منقول من موقع تك كرنش: “مهمتنا هي خلق أجيال مستقبلية من الروبوتات المتقدمة والآلات الذكية التي تكون أكثر ذكاءً ، وأكثر مرونة ، وإدراكًا ، وأكثر أمانًا من أي شيء موجود اليوم”. “الهيكل الفريد للمعهد: أفضل المواهب التي تركز على الحلول الأساسية مع التمويل المستدام والدعم الفني الممتاز، سيساعدنا على إنشاء روبوتات أسهل في الاستخدام وأكثر إنتاجية وقادرة على أداء مجموعة متنوعة من المهام، والتي تعمل بشكل أكثر أمانًا مع الناس.”

يتم تمويل إطلاق المعهد باستثمار يقارب 400 مليون دولار. تعلق Hyundai بأنها توظف باحثين ومهندسين بنشاط ، وأنه من المنطقي بالتأكيد وضعها في كامبريدج ، على مسافة قريبة من بعض معاهد الأبحاث الرائدة في العالم.

بالإشارة إلى قصة مماثلة، تدير شركة فورد منشأة أبحاث الروبوتات خاصة بها بالتعاون مع جامعة ميشيغان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى