مال وأعمال

ثروة إيلون ماسك تقترب من 300 مليار دولار

ارتفعت ثروة رئيس تسلا بمقدار 36.2 مليار دولار يوم أمس الإثنين بعدما شهدت أسهم تسلا ارتفاعًا كبيرًا، وفقًا لمؤشرات بلومبيرج. لتصل ثروة إيلون ماسك إلى 289 مليار دولار – تقترب من 300 مليار – ويُصبح أغنى رجل في العالم بفارق كبير عن أقرب منافسيه.

ويُعد إيلون ماسك الأب الروحي لكثير من الابتكارات الحديثة، ويعتبره البعض مؤسس تسلا وإن لم تكن الحقيقة كذلك. وشهدت الشركة ارتفاع هائل في قيمة أسهمها بعد إعلان شركة تأجير السيارات الشهيرة Hertz عن نيتها شراء 100 ألف سيارة كهربائية من تسلا. وعلى الرغم من أن تسلا لن تُسلّم Hertz السيارات قبل عام 2022 إلا أنّها بدأت في جني مكاسب الصفقة من الآن!

قيمة تسلا تتجاوز تريليون دولار

بذلك تُصبح تسلا في مصاف الكبار إلى جانب أبل وأمازون ومايكروسوفت وجوجل، ولم تُحقق أي شركة سيارات هذا الإنجاز حتى هذه اللحظة التاريخية.

بالطبع ثروة إيلون ماسك المزعومة ليست نقودًا يمكنه الحصول عليها أو إنفاقها في أي وقت، وتتركز على هيئة أسهم في شركاته المختلفة، مثل تسلا وسبيس إكس وبورينغ كومباني (The Boring Company). ومع ذلك، لا يزال إيلون ماسك الأغنى في العالم مع اقتراب ثروته من 300 مليار دولار.

قد يهمك: لماذا يعمل إيلون ماسك على روبوتات الذكاء الاصطناعي؟

تجدر الإشارة إلى أن بناء شركة تصل قيمتها إلى مليار دولار أمر فائق الصعوبة، على الأقل وفقًا لبعض الأبحاث التي تؤكد أن نسبة تحقيق ذلك تبلغ 0.00006%. فما بالك بالوصول بقيمة الشركة إلى تريليون دولار.

ولم تكن رحلة إيلون ماسك سهلة أبدًا، وتعرّض للكثير من الهزات العنيفة مع تسلا وسبيس إكس. وفي وقت من الأوقات اضطر إلى عرض تسلا على أبل لكن الأخيرة رفضت الاستحواذ عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى