أخبارمال وأعمال

هجمات البريد الإلكتروني على الشركات تخرج عن السيطرة

في تقرير جديد من Area 1 Security كُشف عن أن هجمات اختراق البريد الإلكتروني في الشركات تُسبب خسائر بملايين الدولارات حول العالم.

ومن خلال تحليل أكثر من 31 مليون تهديد عبر صناعات متعددة، وجدت شركة التحليلات الأمنية أن ما يقرب من 9% من الهجمات تستخدم تكتيكات خدع الهوية (انتحال هوية، انتحال صفة) وشملت التكتيكات الشائعة الأخرى حصد أوراق الاعتماد، والروابط والمرفقات المخترقة.

في معظم الأوقات، حاول المهاجمون انتحال شخصية ثلاثة منظمات رئيسية (56%) وهم: منظمة الصحة العالمية، وجوجل، ومايكروسوفت. في بعض الحالات أخفت رسائل البريد الإلكتروني المخادعة هجمات اختراق البريد الإلكتروني.

وعلى الرغم من أن 1.3% فقط من الهجمات كانت من نوع اختراق البريد الإلكتروني في الشركات، إلا أن لها تأثير خطير على المحصلة النهائية. في الطبيعي، سعت هذه الهجمات للحصول على 1.5 مليون دولار، بمتوسط يصل إلى 260,000 دولار.

تحاول الشركات معالجة المشكلة من خلال تدريب المستخدمين، ولكن لا يبدو أن هذه الجهود كُتب لها النجاح. حيث يذكر التقرير أن 92% من عمليات التصيد الاحتيالي التي أبلغ عنها المستخدمين كانت في الواقع بريد عشوائي غير ضار أو بريد مجمّع. وبالتالي يصل إلى فِرق أمن تقنية المعلومات آلاف الإنذارات الكاذبة، مما يجعل اكتشاف الهجمات الحقيقية أكثر صعوبة.

وقال باتريك سويني، الرئيس التنفيذي في Area 1 Security: “تستمر الحملات الإلكترونية في كونها أداة لشن حرب ضد الشركات، وسرقة الملكية الفكرية، والخسارة الضخمة للمال والبيانات”.

وأضاف: “وجد بحثنا أن تدريب الوعي الأمني مفيد فقط من منظور تعليمي ولكنه غير فعّال في إيقاف التهديدات”.

اقتراحات المُحرر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى