أخبارمال وأعمال

في نفس الأسبوع: تغريم أبل للمرة الثانية في إيطاليا

قررت الهيئات التظيمية في إيطاليا هذا الأسبوع تغريم كلًا من أبل وجوجل مبلغ 10 مليون يورو لعدم حصول أي منهما على موافقة المستخدمين بالشكل المناسب قبل استخدام بياناتهم لأغراض تجارية. وتم اتهام كلا الشركتين بعدم إبلاغ المستخدمين بالوقت الذي يتم استخدام بياناتهم فيه بهذه الطريقة، أو بمعنى آخر لا يعرف العميل أي شيء بخصوص مشاركة بياناته طوال الوقت تقريبًا.

من جانبها، قالت جوجل في بيان أنها لا توافق على الحكم وتخطط للاستئناف. وقال متحدث باسم الشركة:

“نحن نمنح الأشخاص عناصر تحكم بسيطة لإدارة معلوماتهم والحد من استخدام البيانات الشخصية، ونعم بجد لنكون متوافقين تمامًا مع قواعد حماية المستهلك”.

بينما لم ترد أبل على الفور عند طلب التعليق.

وتُعد هذه المرة الثانية التي تُفرض فيها غرامة على أبل في إيطاليا هذا الأسبوع، بعدما فُرضت غرامات على أبل وأمازون بلغ مجموعها 200 مليون يورو يوم الثلاثاء الماضي – الأسبوع يبدأ الإثنين وينتهي الأحد في الغرب – بسبب تقييدها من يُسمح له ببيع منتجات أبل و Beats في متجر أمازون الإيطالي.

وقالت الهيئات التنظيمية إن اتفاقية 2018 بين الشركتين تعني أنّه لا يُسمح إلا لبعض الموزعين ببيع المنتجات على Amazon.it مُضيفةً أن هذا يخالف قواعد المنافسة في الاتحاد الأوروبي. وإلى جانب الغرامة طُلب من الشركتين رفع القيود.

اقرأ أيضًا: تغريم جوجل 220 مليون يورو بسبب هيمنتها على إعلانات الإنترنت

بعد تغريم الشركتين، أصدرت أبل وأمازون بيان مشترك قالتا فيه إنهما تنويان استئناف الغرامات الصادرة يوم الثلاثاء. وقالت أبل إنها تقوم بهذه الاتفاقات لضمان حصول العميل على منتج أصلي.

بينما وصفت أمازون الغرامة بأنها لا تتناسب مع الحدث وغير مُبررة، وقالت أن صفقتها مع أبل تفيد العملاء في إيطاليا في العثور على المنتجات بسهولة.

جدير بالذكر أن أبل أعلنت مؤخرًا عن عوائدها آخر 3 شهور وبلغت 83.4 مليار دولار، في حين حققت جوجل 65.1 مليار دولار بنفس الفترة.

العوائد لا تعني الأرباح الصافية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى