أخبارألعابمميزموبايل

72% من البالغين في مصر يلعبون ألعاب الموبايل

قد يتخيل البعض أن أغلب الأشخاص الذين يستخدمون ألعاب الموبايل هم الأطفال والمراهقين فقط، مع نسبة بسيطة بين البالغين. لكن في تقرير جديد من AdColony، وجدت الشركة أن 72% من البالغين في مصر يلعبون ألعاب الموبايل يوميًا.

جاء هذا وفقًا لاستطلاع رأي أطلقته الشركة بالتعاون مع نيلسن على 500 شخص لدراسة سلوكياتهم المتعلقة بألعاب الموبايل، ووجدت أيضًا أن النسبة الأكبر من اللاعبين البالغين من الذكور، وتصل نسبتهم إلى 58%. ووجدت الدراسة أن 42% من المشاركين تتراوح أعمارهم بين 30 و49 عام!

الترفيه في زمن الكورونا

يُمكن القول إن جائحة كورونا لها أثر كبير في هذه النسب، ونتوقع أننا لو قِسنا أغلب الدول حول العالم سنجد نسب مقاربة لها. فمع بقاء أغلب البشر في المنازل خوفًا من انتشار العدوى، أصبحت الشاشات هي وسيلة الترفيه والتواصل الوحيدة المتاحة.

ومع تطوّر قدرات الهواتف الذكية للدرجة التي تجعلها تُشغّل ألعابًا ذات رسوميات فائقة بسهولة بالغة – يمكن اعتبارها كمبيوتر محمول بشاشة صغيرة – أصبح من الطبيعي أن نجد الكثير من الناس مُقبلون على الترويح عن أنفسهم عبر ألعاب الموبايل.

ووجد استطلاع الرأي أن 31% من اللاعبين يمضون عشر ساعات أو أكثر أسبوعيًا لممارسة الألعاب، بينما صرّح 41% منهم أنّهم يلعبونها من مرتين إلى ثلاثة يوميًا على أقل تقدير.

وكانت ألعاب الباتل رويال – مثل ببجي موبايل وفورت نايت وكول أوف ديوتي موبايل – هي الأشهر بين اللاعبين في مصر بنسبة 44%، تليها ألعاب الأكشن والمغامرات، ثم ألعاب أسئلة الثقافة العامة.

المثير للاهتمام في الاستبيان الذي أطلقته AdColony أن 62% من اللاعبين في مصر لا ينفقوا أي أموال على الألعاب، بينما يفضّل 71% منهم مشاهدة الإعلانات مقابل المكافآت داخل اللعبة بدلًا من دفع المال. وربما تكون هذه الأرقام مفيدة لبعض مطوري ألعاب الموبايل في مصر، لتوفير نظام إعلانات يكافئ المستخدمين بدلًا من اضطرارهم للدفع.

قد يهمك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى