مال وأعمالمقالات

توقيع البريد الإلكتروني: 5 أسباب تشجّعك على استخدامه

عندما نحاول التواصل مع الشركات التقنية في درويدي، نرى بعض الأشخاص أحيانًا يتجاهلون توقيع البريد الإلكتروني عند التواصل معنا. وقد يعتقد البعض أن هذه التفاصيل الصغيرة في نهاية كل بريد إلكتروني غير مهمة. لكن العكس هو الصحيح.

مع التوقعات بوصول عدد رسائل البريد الإلكتروني في 2021 إلى 310 مليار رسالة، يجب أن تُبرز رسائلك الإلكترونية بين الحشود وأن تترك انطباعًا إيجابيًا. خاصةً إذا كنت تملك مشروع صغير أو مشروع ناشئ وتتواصل مع الكثير من العملاء والشركات والمستثمرين.

وفي السطور التالية، سنحاول إقناعك بأهمية توقيع البريد الإلكتروني عبر خمسة عناصر أساسية.

1. وصول سريع إلى المعلومات الهامة

في عالم اليوم، الجميع مشغولون للغاية وليس لديهم وقت للبحث عن تفاصيل الاتصال الخاصة بك. لذا يساعد توقيع البريد الإلكتروني في التواصل السريع معك عبر مُختلف المنصات.

ونظرًا لانتشار برامج التواصل الاجتماعي والاعتماد عليها من قِبل كثير من الأشخاص، نوصيك بإضافة أيقونات قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بك في توقيعك. فهي طريقة سهلة لبناء العلاقات وزيادة الولاء لعلامتك التجارية.

كما أن توقيعك في نهاية كل رسالة يُعد فرصة ممتازة لتوجيه العملاء إلى آخر الصفقات والخصومات أو الأخبار الخاصة بالشركة.

2. صوت العملاء

إذا كنت لا تعرف ما يحبه عملائك، كيف تتوقع أن يكون مشروعك ناجحًا؟ ملاحظات العملاء هي أسرع طريقة لتتبع رضا العملاء وتحسين خدماتك.

وهنا يأتي دور التوقيع الإلكتروني، حيث يمنح العملاء فرصة لترك التعليقات وطرح الأسئلة عن طريقة إضافة ميزتين إضافيتين. مثل إضافة رابط إلى استطلاع رأي العملاء، أو مؤشر ضوئي بسيط للحصول على إحصاءات قيّمة حول جودة أدائك.

حيث يشعر العملاء بقيمة أكبر إذا سمحت لهم بالتعبير عن آرائهم بسهولة.

3. إظهار شخصيتك

يتوق المستهلكين إلى مزيد من التواصل البشري خصوصًا بعد انخفاض الاتصال الاجتماعي بسبب الجائحة.

وفي حين أن رسائل البريد الإلكتروني لن تستبدل أبدًا المحادثات المباشرة وجهًا لوجه، إلا أن بعض التعديلات عليها يمكن أن تساعد في إضفاء لمسة شخصية من خلال توقيع البريد الإلكتروني.

يمكنك إضفاء هذه اللمسة عبر التصميم الذكي. مثل الخطوط والألوان والصور التي تعكس قيم علامتك التجارية.

كما أن إضافة صورتك إلى جانب اسمك تضيف الكثير، وربما تضيف رابط عليها أيضًا للوصول إلى صفحة فريق العمل.

ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن تكون الصورة احترافية إلى حد كبير، لذا ابتعد عن الصور الشخصية العشوائية التي التقطتها في عطلتك السابقة.

4. بناء تجربة متسقة مع علامتك التجارية

عندما يتعلق الأمر ببناء الثقة بخصوص علامتك التجارية، فإن اتساق كل شيء هو الوسيلة الأساسية.

تذكر مثلًا عندما طلبت خدمة عملاء من إحدى الشركات وكانت الخدمة استثنائية، ثم لاحقًا واجهت خدمة سيئة من نفس الشركة. هذا لن يترك انطباعًا جيدًا لديك وربما لا تعود لاستخدام خدماتهم مجددًا.

نفس الأمر ينطبق على مشروعك الخاص، لذا اجعل توقيعات البريد الإلكتروني واحدة مادمت تستخدمها لنفس المشروع، لضمان وصول صورة احترافية عنك وعن مشروعك.

هذا يعني أنّك لو اخترت أن تكون صورة الموظفين في التوقيع، فيجب أن تكون صورة مشابهة مع نفس الخلفية ونفس الألوان، ويُنصح بإجراء جلسة تصوير موحدة للجميع.

5. التركيز على تجربة المستخدم

لا يوجد أي عذر لعدم تحسين رسائلك الإلكترونية لتعطي المستخدم أفضل تجربة ممكنة. خصوصًا على الموبايل.

حيث يصل عدد هائل من الناس إلى بريدهم الإلكتروني من الموبايل، حوالي 1.7 مليار شخص يفعلون ذلك، أي ضعف المستخدمين على الكمبيوتر تقريبًا.

لذا يجب أن تراعي ذلك في رسائلك الإلكترونية، والتوقيعات الخاصة بها حتى لا تترك انطباعًا سيئًا لدى العملاء.


قد يهمك أيضًا:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى