تكنولوجيا المستقبل

متى تُصبح جميع السيارات تعمل بالكهرباء؟

مع الجهود العالمية لتخفيف آثار الاحتباس الحراري والتغير المناخي، هناك احتمال كبير أن تختفي السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري قريبًا. بل إن الكثير من دول العالم تسير نحو عالم تعمل فيها جميع السيارات بالكهرباء بقيادة شركة تسلا ورئيسها المثير للجدل إيلون ماسك.

حيث تمثّل وسائل النقل والمواصلات حوالي ثُلث انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وفقًا لوكالة حماية البيئة. ويقول الخبراء أن التبديل الإلزامي من الوقود إلى السيارات الكهربائية يمكن أن يضع تأثير حقيقي في حل هذه المشكلة. ويومًا ما سوف تذهب إلى معرض السيارات ولن تجد أي سيارة تعمل بالبنزين أو الديزل لشرائها!

لكن اليوم، لا تزال السيارات التي تعمل بالوقود هي المسيطرة عالميًا، وإن كان الاهتمام بالسيارات الكهربائية بدأ بالنمو كثيرًا خلال السنوات القليلة الماضية.

اقرأ أيضًا: السيارات الكهربائية قد تزود منزلك بالطاقة مستقبلًا!

ومع ذلك، لم يرتفع الطلب على السيارات الكهربائية بالشكل المطلوب لتقليل انبعاثات الكربون. ونتيجةً لذلك، اتخذت بعض الدول قرارات – بعيدًا عن المستهلكين – لإنهاء تصنيع السيارات التي تعمل بالوقود نهائيًا بحلول عام 2035.

ويُعد هذا تغيير كبير ولكنه لن يحدث بين عشية وضحاها، ومن المتوقع أن يستمر التحوّل التدريجي من السيارات التقليدية إلى السيارات الكهربائية لعقود قبل أن تعمل جميع السيارات حول العالم بالكهرباء.

متى تنتهي مبيعات سيارات البنزين؟

في السطور التالية سوف نضرب مثلًا بالولايات المتحدة الأميركية. حيث سعت عدّة ولايات إلى إنهاء بيع المركبات التقليدية التي تعمل بالبنزين، إلا أن محرك الاحتراق الداخلي الذي تستخدمه هذه المركبات ليس له تاريخ انتهاء صلاحية حتى الآن.

ولكن جهود هذه الولايات لم ترقى بعد إلى الجدية المطلوبة لإنهاء الاعتماد على الوقود الأحفوري نهائيًا. وعلى مستوى الحكومة الفيدرالية، لا توجد أي خطة عامة بعد.

كل هذا داخل الولايات المتحدة الأميركية، التي تُعد الرائدة في التخلي عن الوقود الأحفوري واعتماد السيارات الكهربائية، ما بالك بباقي دول العالم.

قد يهمك: صور تخيلية لسيارة أبل استنادًا إلى براءات الاختراع التي سجلتها

في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مثلًا، لا نتوقع أن تختفي السيارات التقليدية من الشوارع قبل عام 2050 – إن أحيانا الله – وهذا إن بدأت الدول بحث المجتمع على التحوّل للكهرباء.

وإن نظرت إلى دولة مثل جمهورية مصر العربية، يُمكنك عدّ السيارات الكهربائية الموجودة فيها على أصابعك! أتحدث هنا عن السيارات التجارية الحقيقية التي تسير على الطرقات، وليست المشاريع الوهمية التي تروّج لها بعض الجهات أحيانًا.

ومع ذلك، أتوقع أن تتحول دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الكهرباء بالكامل في وقت أسرع من ذلك، وربما نراها خالية تمامًا من السيارات التقليدية بحلول 2035. لعدّة أسباب، أهمها سرعة اتخاذ القرارات من القيادة السياسية، خصوصًا فيما يتعلق بحماية المناخ والحفاظ على البيئة.

ومن المتوقع أن تتبعها المملكة العربية السعودية، التي تخطو خطوات واسعة نحو المستقبل، عبر مدينة “نيوم” المرتقب الانتهاء منها بحلول 2030 في إطار رؤية المملكة للمستقبل المستدام دون الاعتماد على النفط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى