PCألعاب

لعبة Diablo II Resurrected تُعيد ذكريات 20 عامًا مضت!

يُمكن القول أن لعبة Diablo II Resurrected هي نسخة جديدة تمامًا من إصدارات ديابلو الشهيرة، وليست مجرد تحديث للإصدار القديم الذي خرج قبل 20 عام.

مثل كثير من الناس الذين لعبوا Diablo II ثم حزمة التوسيع Lord of Destruction في بداية الألفية الجديدة، قضيت الكثير من الوقت وأنا ألعبها بشكل غير صحي صراحةً. وختمت اللعبة باستخدام الفئتين المفضلتين لدي: نكرومانسر ودرويد.

والآن بعد مرور 20 عام، أصدرت الشركة لعبة Diablo II Resurrected التي قد تُخطئها في البداية وتعتقد أنها مجرد تحديث عالي الجودة في الرسوميات للإصدار القديم، ولكنها أكثر من ذلك بكثير.

فاللعبة تم تحسينها بالكامل، حتى المشاهد السينمائية فيها حصلت على تحسين في الرسوميات!

لعبة Diablo II Resurrected

لأنني لعبت الإصدار الأصلي من اللعبة قبل سنوات طويلة، كانت ذكرياتي بخصوصها مشوهة نوعًا ما. لكن إصدار Resurrected جاء لإحياء هذه الذكريات وتعزيزها!

لعبة Diablo II Resurrected تُعيد ذكريات 20 عامًا مضت! 1

وربما يكون أول شيء تبادر إلى ذهني هو: “إنها نفس اللعبة الأصلية، لكنها أصبحت أكثر وضوحًا الآن” وذلك لأن رسوميات الإصدار الأصلي لم تكن لتقترب من جودة الرسوميات الآن.

ليس هذا فحسب، بل يمكن القول إن اللعبة قد تم إصلاحها بصريًا بالكامل، مع خلفيات وتفاصيل جديدة، وحتى حركات الشخصيات وتأثير المهارات، كل ذلك تم إعادة بناءه بطريقة تلائم العصر الحالي.

بعض الأشياء قد تبدو مملة، مثل الاضطرار إلى تحديد الجرعات بشكل فردي لإضافتها إلى فتحات الحزام الإضافية. لكن بعيدًا عن ذلك، تم تنفيذ الواجهة بشكل جيد. وسواء كنت تلعب على الكمبيوتر أو على جهاز سويتش، لن تجد صعوبة في التحكّم بشخصيتك.

يُمكنك أيضًا تعيين جميع الأزرار إلى قدرات مختلفة، واستجابتها أثناء المعركة أصبح فوريًا. كما توجد اختصارات لبيع الأشياء أو تجهيز العتاد أو نقل العناصر إلى الخزنة. يمكن القول إن التحكّم أصبح أسهل كثيرًا من السابق.

باختصار، اللعبة رائعة لأنها تحاكي ما لعبته قبل 20 عام وفي الوقت نفسه لديها الكثير من الأشياء الجديدة لتقدمه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى