أخباركمبيوتر

سامسونج تطور رام سعة 512 جيجابايت من نوع DDR5

تحتوي أغلب أجهزة الكمبيوتر الموجودة اليوم على ذاكرة عشوائية (رام) تتراوح سعتها بين 8 و 16 و 32 جيجابايت من نوع DDR4، وبالطبع يوجد ما هو أكبر من ذلك، لكننا نتحدث عن الاستخدام العام. لكن سامسونج لها رأي آخر وقررت تطوير رام سعة 512 جيجابايت من نوع DDR5 بسرعات فائقة تصل إلى 7,200 ميجابت في الثانية.

وقبل أن تفكّر في: هل يمكنني شراء واحدة؟! دعني أخبرك أن سامسونج تهدف لإضافة هذه الوحدات إلى الخوادم التي تؤدي أعمالًا تحتاج إلى قوة حوسبة عالية. وتشمل هذه أجهزة الكمبيوتر العملاقة والتي تؤدي مهام الذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلة.

ونجحت سامسونج في تطوير ذاكرة عشوائية بهذه السعة بفضل تقنية HKMG المتقدمة التي اعتمدتها الشركة الكورية في عام 2018 لذاكرة GDDR6 الخاصة بها.

وتعمل هذه التقنية على استبدال طبقة العازل في هياكل DRAM وبالتالي تقلل من تسرّب التيار وتسمح بأداء أعلى. ونجحت سامسونج في تقليل استهلاك الطاقة في هذه الوحدة بحوالي 13%.

وقال يونج سو سون، نائب رئيس DRAM في سامسونج للإلكترونيات:

“سامسونج هي شركة أشباه الموصلات الوحيدة التي تتمتع بالقدرات والخبرات اللازمة لدمج منطق HKMG المتطورة في تطوير منتجات الذاكرة.

من خلال جلب هذا النوع من ابتكار العمليات إلى تصنيع DRAM يمكننا أن نقدّم لعملائنا حلول ذاكرة عالية الأداء وموفرة للطاقة لتشغيل أجهزة الكمبيوتر اللازمة للأبحاث الطبية والأسواق المالية والقيادة الذاتية والمدن الذكية وما إلى ذلك”.

وتشمل كل وحدة رام DDR5 سعة 512 جيجابايت على ثماني طبقات من شرائح DRAM سعة 16 جيجابايت متصلة ببعضها البعض لأداء هيكل ثلاثي الأبعاد باستخدام السليكون عبر تقنية TSV.


اقرأ أيضًا


وكما ذكرنا، فإن هذه السعة الهائلة لن تصل إلى المستهلك النهائي لأنّه لا يحتاجها في الأساس، ولكن ما يمكننا توقع وجوده في الرام الاستهلاكية هي السرعات الكبيرة التي تتمتع بها هذه الذاكرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى