أخبار

جوجل ومايكروسوفت تنويان استثمار 30 مليار دولار في الحماية السيبرانية

بعد اجتماع ممثلي شركتي جوجل ومايكروسوفت مع الرئيس الأميركي جو بايدن مؤخرًا، وعدت الشركتين باستثمار ما يصل إلى 30 مليار دولار في مجال الحماية السيبرانية على مدار السنوات الخمس القادمة. حيث تعهدت جوجل باستثمار 10 مليار، في حين زادت مايكروسوفت عليها 20 مليار.

وصرّح الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت “ساتيا ناديلا” على تويتر أن 150 مليون دولار من هذا الاستثمار سوف يُستخدم لتوسيع شبكة تدريب مايكروسوفت ومساعدة الوكالات الحكومية الأميركية على ترقية أنظمة الأمان الرقمية الخاصة بها.

ووصف البيت الأبيض هذا الاستثمار في بيان:

“مايكروسوفت … ستوفر على الفور 150 مليون دولار في الخدمات الفنية لمساعدة الحكومات الفيدرالية وحكومة الولايات والحكومات المحلية على ترقية الحماية الأمنية، وستوسع الشراكات مع كليات المجتمع والمنظمات غير الربحية من أجل تدريب الأمن السيبراني”.

اقرأ أيضًا: كيف تساعد علوم الأعصاب في حماية الذكاء الاصطناعي من الهجمات السيبرانية؟

في غضون ذلك، ستركز جوجل على توسيع نظام نموذج أمان zero-trust، وتأمين سلسلة توريد البرامج، وبناء حماية مفتوحة المصدر، وتقديم المزيد من فرص التدريب للأميركيين. وصرّحت الشركة أنها ستساعد قرابة 100 ألف أميركي على مدار السنوات الثلاث المقبلة في الحصول على شهادات Google Career في مجالات الأمن السيبراني.

وفي نفس الإطار، التقى الرئيس الأميركي “جو بايدن” بشركات التكنولوجيا وقادة الفكر في مجال الأمن السيبراني لمناقشة التهديدات مثل هجوم SolarWinds الأخير. وتناقشوا حول كيفية الدفاع بشكل أفضل عن الأنظمة الرقمية في البلاد.

قد يهمك أيضًا: تضاعف هجمات الفدية أثناء جائحة كورونا

وإلى جانب استثمارات جوجل ومايكروسوفت ستنشئ أبل بروتوكولات سلسلة توريد جديدة وواسعة النطاق بهدف تشديد الأمن، كما ستقدم أمازون تدريبها على الأمن السيبراني الداخلي للجمهور بدون مقابل.

ووضعت شركات أخرى مثل IBM خططًا لتوسيع دفاعات الأمن السيبراني عبر الحكومة والمجتمع والصناعة.

بشكل عام، كان اجتماع الرئيس الأميركي مع شركات التكنولوجيا مُثريًا، ونتمنى أن تحدث جهودًا مماثلة من حكومات المنطقة – الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – لتوعية الجمهور حول الأمن السيبراني وحماية البيانات على الأقل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى