مال وأعمال

جوجل لن تزيد مرتبات الموظفين لتعويض التضخم

في أكتوبر الماضي، أعلنت شركة ألفابت – الشركة الأم لشركة جوجل – عن أرباحًا قياسيًا بلغت 18.9 مليار دولار في هذا الربع المالي، كجزء من إيرادات بلغت 65.1 مليار دولار. لكن أحد المديرين التنفيذيين للشركة أكّد أن جوجل لن تزيد مرتبات الموظفين لتعويض التضخم.

حيث أخبر فرانك واجنر، نائب رئيس جوجل للتعويضات، الموظفين في اجتماع يوم 7 ديسمبر أن الشركة ليس لديها أي خطط للقيام بأي نوع من التعديلات الشاملة، عند سؤاله عن معدّل التضخم في الولايات المتحدة.

وأشار واجنر أن ميزانيات تعويضات جوجل تعكس التكلفة المرتفعة للعمالة التي تأتي مع زيادة الأسعار، وفقًا لتقرير من سي إن بي سي. وقال أن الشركة تفضّل دفع أي زيادة في الأجور بناءً على الأداء بدلًا من الزيادة للجميع.

وفي حين أن مكافأة الموظفين الأفضل أداءً يبدو أمرًا منطقيًا، فقد يؤدي ذلك أيضًا إلى زيادة القلق بشأن المال، أو ما يعني التركيز بشكل أكبر على العمل وعدم الذهاب في الإجازات التي يحتاجها كثير من الموظفين.

قد يهمك: ألعاب اندرويد جوجل بلاي قادمة إلى ويندوز 11 في 2022

وتتوقع جوجل أن يقضي 80% من الموظفين بعض الوقت في مكاتبها، خاصةً في المدن مرتفعة التكلفة المعيشية مثل أوستن أو نيويورك أو سان فرانسيسكو، عندما يعود العمل إلى المكاتب بشكل كامل.

وفي تصريح لوكالة سي إن بي سي، قالت جوجل أن الراتب الأساسي هو مجرد جزء واحد من تعويضات الموظفين، والتي تشمل أيضًا المكافآت والأسهم.

وكررت الشركة تعليقات فاجنر بخصوص ربط الزيادة في الأجور بمعدلات الأداء المرتفعة.

على ما يبدو، فإن شركات التكنولوجيا الكبرى مثل جوجل وميتا وأبل وأمازون لم تعد مكانًا يُركّز على راحة الموظفين بالدرجة الأولى، مثلما كانت تروّج لنفسها في سنواتها الأولى، وأصبح تقليل التكاليف وزيادة الأرباح هو الهدف الأول لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى