أخبارمال وأعمال

جوجل نصبت على موظفيها المؤقتين لديها في ملايين الدولارات!

علمت جوجل مؤخرًا أنها دفعت – بشكل منهجي – أجورًا أقل من اللازم لآلاف من الموظفين المؤقتين لديها، على نطاق واسع وفي انتهاك للقوانين المحلية، ولكنها سعت إلى إخفاء هذه الحقيقة.

هذا تزعم شكوى مقدمة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، وفق تقرير من صحيفة نيويورك تايمز. وتُظهر الشكوى – مع بعض رسائل البريد الإلكتروني الداخلية التي حصلت عليه التايمز – أن الشركة تكافح لعلاج هذه المشكلة بهدوء دون لفت انتباه أوسع إلى أفعالها.

وكان موضوع الخلاف هو أجر الموظفين المؤقتين، وهو أمر مطلوب بموجب القانون في بعض البلدان لمطابقة معدلات الأجور للموظفين بدوام كامل الذين يقومون بعمل مماثل. ولكن جوجل لم تفعل ذلك.

ومن أجل رفع الأرقام المفصلة في الشكوى – لاحظت التايمز – أنه كان من الضروري زيادة 20 أو 30 بالمائة في بعض الحالات، ورقم مثل هذا من الطبيعي أن يلفت الأنظار عند إرساله عبر البريد الإلكتروني إلى مكتب الامتثال التابع لشركة جوجل.

قد يهمك: أسئلة مقابلة العمل الصعبة وكيفية الإجابة عليها

بحسب ما ورد، كتب التنفيذي في جوجل، آلان باري: “التكلفة كبيرة وستؤدي إلى موجة من الضوضاء / الإحباط. كما أنني لست حريصًا على دعوة الاتهام بأننا سمحنا لهذا الوضع بالاستمرار لفترة طويلة بحيث يكون التصحيح المطلوب كبيرًا”.

ووفقًا لصحيفة الجارديان، التي راجعت أيضًا المستندات الداخلية ورسائل البريد الإلكتروني، فإن جوجل كانت تدفع أجورًا زهيدة لهؤلاء الموظفين لأكثر من عامين. وقال سبيرو كاريتسوس، كبير مسؤولي الامتثال في جوجل أن الشركة تعتزم إصلاح الفوضى التي ظهرت مؤخرًا.

وأضاف: “إننا نجري مراجعة شاملة، ونحن ملتزمون بتحديد ومعالجة أي تباينات في الأجور لم يعالجها الفريق بالفعل”.

نحن نتحدث هنا عن فارق كبير جدًا في الأجور، وأشارت الجارديان أنه وفقًا للشكوى المقدمة إلى هيئة الأوراق المالية، يمكن أن تصل التزامات مساواة الأجور إلى 100 مليون دولار.

إذا كنت تعمل بعقد مؤقت في جوجل، أبشر، فربما تحصل على فارق الأجر قريبًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى