أخبارشبكات اجتماعية

تغيير مفاجئ.. مارك زوكربيرج يقول أن تحديث خصوصية أبل قد يفيد فيسبوك!

لا يخفى على أحد الهجوم الشرس الذي تعرضت له أبل من فيسبوك وعلى رأسها المؤسس “مارك زوكربيرج” الذي صرّح في أكثر من مناسبة أن تحديث خصوصية أبل سيضر بالشركات الصغيرة. لكنه رضي بالأمر الواقع في النهاية على ما يبدو، وقال أنّ تحديث خصوصية أبل قد يفيد فيسبوك في أعمالها.

وكانت أبل أعلنت عن ميزة جديدة في نظام تشغيل iOS 14.5 القادم قريبًا باسم “شفافية تتبع التطبيقات”، ومن خلال هذه الميزة يتعرف النظام على التطبيقات التي تريد تتبع المستخدم وتعرض له رسالة مع اختيار الموافقة على تتبع هذه التطبيقات أو رفض التتبع مع استمرار استخدامها.

فيسبوك يستفيد من تحديث خصوصية أبل

وبعد إعلان أبل بفترة وجيزة قام مارك زوكربيرج بالهجوم على الميزة الجديدة، وزعم أنها ستؤثر سلبيًا على نتائج استهداف الإعلانات وتعيق نمو الشركات الصغيرة. لكن في محادثة على Clubhouse مؤخرًا، نظر زوكربيرج إلى المسألة من زاوية مختلفة، وقال:

“من المحتمل أن نكون في وضع أقوى إذا شجعت تغييرات أبل المزيد من الشركات على إجراء المزيد من الأعمال على منصتنا، من خلال جعل استخدامهم لبياناتهم أكثر صعوبة للعثور على العملاء الذين يرغبون في استخدام منتجاتهم خارج منصاتنا”.

ومن المتوقع أن يختار العديد من المستخدمين عدم السماح لفيسبوك العملاقة بتتبعهم، وبالتالي سيكون عليها البحث عن تقنيات جديدة للاستهداف الصحيح.

وتعتمد هذه التوقعات على الممارسات السيئة لفيسبوك في الآونة الأخيرة فيما يتعلق بخصوصية المستخدمين، حيث أعلنت عن تحديث جديد لتطبيق واتساب يسمح له بمشاركة بيانات المستخدمين مع تطبيق فيسبوك الرئيسي.

الأمر الذي أغضب ملايين المستخدمين حول العالم وهجروا واتساب إلى تيليجرام وسيجنال وغيرهما من تطبيقات التراسل الشهيرة.


اقرأ أيضًا


مزايا فيسبوك التجارية

يبدو أن فيسبوك كانت تتوقع حدوث شيء مثل هذا منذ وقت بعيد، ولهذا بدأت في إدراج بضع المزايا التجارية في تطبيقها الرئيسي وعلى انستجرام، حيث يمكن للشركات إنشاء متجر وبيع المنتجات مباشرةً من المنصة.

ونفس الأمر ينطبق على واتساب الذي أطلق نسخة “واتساب للأعمال” ومن خلالها يمكن للشركات التواصل مع العملاء مباشرةً وعرض كتالوج منتجاتها بالأسعار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى