أخبارإلكترونيات

أبل تواجه مشاكل تأخير في شحن واتش 7 لعملاء الحجز المسبق

إذا قمت بإجراء الحجز المسبق لساعة أبل الذكية واتش 7 فقد تتأخر لبعض الوقت قبل أن تشحنها أبل إليك. وطبعًا كما هو الحال في صناعة الإلكترونيات ككل، السبب وراء ذلك هو النقص في الشرائح الإلكترونية وأشباه الموصلات إثر جائحة كورونا.

وبينما يرى البعض – من مروجي نظرية المؤامرة – أن أبل تتعمد تأخير شحن ساعة واتش 7 إلى المستهلكين، أملًا في زيادة المبيعات. إلا أن المشاكل في سلاسل التوريد حقيقية.

وكانت الطلبات المسبقة على الساعة الذكية بدأت يوم الجمعة الماضية، وسرعان ما تسببت في تأخير مواعيد الشحن إلى ما بعد تاريخ الخامس عشر من أكتوبر. بينما تأخرت مواعيد شحن نُسخة الفولاذ المقاوم للصدأ إلى نوفمبر. وذكرت بلومبيرج في تقرير جديد أن بعض الإصدارات الأعلى سعرًا من أبل واتش 7 غير متوفرة حاليًا، والبعض الآخر سيتأخر حتى ديسمبر.

من إصدارات أبل واتش 7 التي تحمل عنوان “غير متوفرة حاليًا” تلك ذات سعر 899 دولار أميركي. أحدها من التيتانيوم الفضي مع حزام جلد، والثانية من التايتانيوم الأسود مع حزام سيليكون.

في الوقت نفسه، ستتأخر إصدارات أبل واتش باهظة الثمن من نوع Hermes إلى نوفمبر وديسمبر.

وتُعد أبرز التغييرات التي قامت بها أبل في ساعة واتش 7 في التصميم، حيث أصبحت الشاشة أكبر حجمًا والإطارات الجانبية نحيفة أكثر.

أبل واتش 7 تواجه مشاكل تأخير في التوصيل لعملاء الحجز المسبق 1

وإلى جانب تأخير أبل واتش 7 في الوصول للعملاء، تواجه أبل مشاكل أيضًا مع هواتف ايفون 13 برو و ايفون 13 برو ماكس التي ستتأخر إلى نوفمبر.

بعيدًا عن التأخير الطبيعي في أجهزة أبل، يتوقع المُحللون أن تشهد الشركة تقرير مالي ممتاز في الربع الأول من عام 2022، مع إيرادات تصل إلى 120 مليار دولار خلال الثلاثة أشهر المقبلة بدايةً من أكتوبر. في نمو بنسبة 7% على أساس سنوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى