مال وأعمالمميز

القطاع المالي لا يزال يعتمد على الطرق القديمة في جمع البيانات

بالنسبة للمؤسسات العاملة في القطاع المالي، فإن الوصول في الوقت المناسب إلى البيانات المهمة يمثّل الفرق بين النجاح والفشل، لكن لا يزال الكثيرون متمسكين بـ “عمليات جمع البيانات اليدوية التقليدية”، مما يحد من إمكاناتهم الكاملة.

هذا وفقًا لتقرير جديد نشرته شركة Oxylabs، والذي ينص على أن أكثر من نصف (52 بالمائة) شركات التمويل في المملكة المتحدة تجمع البيانات يدويًا، مما يجعل من “المستحيل” اتخاذ قرارات مهمة في الوقت المناسب. يذكر التقرير أيضًا أن أكثر من ثلث الشركات (37 بالمائة) وجدت صعوبة في الوصول إلى البيانات في الوقت الفعلي.

من الطرق المقترحة لتطوير هذا التأخر هو إطار الاستخراج، التحويل، والتحميل (ETL). إذ يعتبره أغلبية الشركات “أصلًا مهمًا” وبداية جيدة لأتمتة مستقبل البيانات.

أحد العوائق الرئيسية التي تقف في طريق التبني الأوسع للأدوات الآلية لجمع البيانات هو الافتقار إلى المهارات الداخلية. بالنسبة لأكثر من الثلث (35 بالمائة)، يعتبر العثور على المواهب “مشكلة مستمرة”، بينما وجد 36 بالمائة صعوبة في العثور على شركاء موثوق بهم، وأدى ذلك بهم للاستعانة بمصادر خارجية لاستخراج بيانات تهم القطاع المالي من الويب.

لا يكفي تحليل البيانات والتنبؤ بالإحصاءات التي قد تكون مربحة أو لا تكون كذلك. يجب أن تقع هذه الأفكار وأسسها في أيدي الأشخاص المناسبين في الوقت المناسب. يضمن التنفيذ السليم لاستراتيجية إدارة البيانات عدم إهدار أي معلومات.

اقرأ أيضًا: لماذا يخيف تحديث خصوصية أبل شركات التكنولوجيا الكبرى؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى