مال وأعمال

أهمية الدراسة “التجارية” المفصلة

Commercial Due Diligence

إن من أهم النصائح في عالم الاستثمارات هي عدم البخل في تأدية العناية الواجبة ال Due Diligence والدراسة المفصلة للشركة المستهدف الاستثمار بها.

تمر عملية الدراسة العامة بثلاث مراحل:

١- تشكيل الاستراتيجية
٢- العناية الواجبة
٣- دمج الناس

تمثل تشكيل استراتيجية الاندماج والاستحواذ تحديًا هاما من وجهة نظر تصورية. بينما تعتبر تأدية العناية الواجبة تحديًا بنفس القدر، ولكن من منظور عملي أكثر. أهم عنصر للاستكشاف عند الدراسة المبدئية هو:

العناية الواجبة التجارية: تُحلل الشركة المُستحوِذَة كيف:

يملأ “الهدف أو الشركة المراد شراؤها” مكانتها في سوقها
وما هو منتجها الرئيسي
و مستقبل هذا المنتج  في الأسواق،
وكيف يمكن أن يتطور هذا السوق مع كسب هذه الصفقة،
وكيف يتم التركيز على توافق ذلك مع خطط المشتري الأساسية.

إذ يعد التنبؤ بأحداث غير مسبوقة ستؤثر على الشركات في المستقبل أمرًا صعبًا، ومن هنا تكمن أهمية العناية التجارية الواجبة التي يمكن أن تساعدك على توقع تحولات السوق ودراسة جدواه بصورة أكبر وتحليل العوامل الأخرى التي تؤثر على تقييم عمليات الاندماج والاستحواذ مثل الاستراتيجية العامة و سبل اندماج الموظفين.

فحتى إذا كان هدفك من شراء شركة لغرض واحد رئيسي، مثل أن تكسب مهندسي البرمجيات الموهوبين لديها وتوجيههم للعمل معك مثلا، فمن الأهمية أيضا أن تفهم كيف هو تموضع منتجاتها أو خدماتها في السوق وما هي مواقفه لأن ذلك سيؤثر على تقييم الصفقة حتما من زوايا أخرى فيما قد يسمى بالمفاوضات الثلاثية الأبعاد. و قد يؤدي لتغير السبب الرئيسي للاستحواذ ليشمل صور ومجالات جديدة لم تكن بالحسبان في المراحل الأولى.

فحتى أذكى الشركات يمكن أن تخطئ عندما يتعلق الأمر بالعناية التجارية الواجبة. من منا يذكر لما ارتكبت كل من Google و Microsoft أخطاء باهظة في شراء صانعي الهواتف الذكية  Motorola و Nokia في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، حيث أخطأوا في تقدير التأثير الذي سيكون لهم في السوق شديد التنافسية لهذه المنتجات ولم يحسبوا حساب التطور السريع القادم من مطوري الحاسوب المحمول مثل أبل عندما قام بتقديم الأيفون.

Show More

Related Articles

Back to top button